أكاديمية تفقيه أكاديمية علمية إلكترونية تُعنى بتدريس الفقه وعلومه؛ لصناعة فقهاء، ومفتين، وباحثين في الفقه وعلومه، تمس فئة عريضة من طلبة العلم؛ الذين تعذر عليهم التعليم الرسمي أو التكوين المباشر، وتتلمس استكشاف الموهوبين وترقية الملكة الفقهية.

الرؤية:

لا ينفك المسلمون عن الحاجة إلى التفقه في الدين، ولا تستقيم حياتهم دون سؤال أهل الذكر؛ لا سيما مع توالي النوازل تترى؛ مما استوجب ضرورة صناعة فقهاء، ومفتين؛ وفق منهج أهل السنة والجماعة، في إطار رؤية معتدلة، تنسجم مع الواقع المَعيش، وتُجافي التطرف والتشدد. مما هيج فكرة تأسيس أكاديمية علمية إلكترونية تحت اسم: “تفقيه”.

الأهداف:

يرمي هذا الصرح العلمي إلى تحقيق أهداف منها:

أ‌-  تكوين علمي رصين في الفقه وأصوله، اعتمادا على خطة دراسية، تراعي التدرج، دون تفويت التفوق والتبريز؛ وتشمل المذاهب الأربعة وأصولها وقواعدها، دون تعصب أو تنطع.

ب‌- صناعة مفتين قادرين على التكيف مع المستجدات والنوازل؛ لإسعاف المستفتين، ومحاربة الفتاوى الشاذة والمتطرفة.

ت‌- خدمة البحث العلمي في الفقه وأصوله، إنْ على مستوى إعداد بحوث جديدة،  أو على مستوى تحقيق التراث الفقهي القابع في الرفوف.

ث‌- ربط أواصر التعاون والتواصل مع المؤسسات الحكومية والرسمية، والجهات العلمية ذات الأهداف المشتركة؛ كالمجامع الفقهية والجامعات ومراكز البحوث، ودور النشر.

ج‌- تخريج نخبة قادرة على الذب عن الفقه الإسلامي، ومحاورة مثيري الشبه، بالحكمة والموعظة الحسنة، ومطاردة سموم الإعلام وشبكات التواصل الاجتماعي.

ح‌- فرز كوادر مؤهلة للعناية بالمرأة المسلمة، والشباب، والأطفال، والأقليات، وذوي الاحتياجات الخاصة؛ عبر  استخراج الدرر الفقهية التي تخدم هذه الفئات.

التنزيل:

تمس الأكاديمية ميادين منها:

أ‌- تخصص الفقه وأصوله: يمتد التكوين فيه لسنوات أربع، تُستهل بسنة تحضيرية، ثم سنة لدراسة مذهب مختار، ثم سنتان للفقه المقارن وآيات الأحكام وأحاديث الأحكام، وما إلى ذلك من المواد المطلوبة.

ب‌- معهد الفتوى ومعهد القضاء:

يشترط فيهما اجتياز مرحلة تخصص الفقه وأصوله؛ لولوج تكوين مدته ثلاث سنوات: سنة فيها أساسيات الفتوى أو القضاء، وسنة أخرى للتخصص، وسنة ثالثة للتدريب والتطبيق.

ت‌- مركز البحث العلمي والتحقيق: يستقطب الباحثين المبرزين ويُكون باحثين مقبورين؛ لإنتاج بحوث مميزة، تقدم حلولا واقعية. علاوة على تحقيق مخطوطات دفينة، أو إعادة تحقيقها بطريقة أفضل.

ث‌- قسم الإعلام والحوار: يتكلف بتتبع ما يُبث حول الفقه في الإعلام ومواقع التواصل، وبعرض الفقه وأصوله في حلة قشيبة وبطريقة سلسة تقربه إلى جميع فئات المجتمع.

ج‌- وهناك مشاريع أخرى يفصح عنها في حينها.

الوسائل:

يرتقب تنزيل الأهداف عن طريق الوسائل التالية:

أ‌- موقع إلكتروني.

ب‌- قاعات افتراضية.

ت‌- مواقع للتواصل الاجتماعي.

ث‌- إشراك الأكاديميين والباحثين وأهل التخصصات النافعة.

ج‌- شراكات مع مؤسسات التعليم المباشر.

ح‌- اتفاقيات مع المؤسسات الرسمية.

خ‌- أكاديمية تفقيه للتعليم المباشر.

الحاجات:

أ‌- إنشاء موقع إلكتروني، وإيكال مهمة تتبعه إلى تقنيين.

ب‌- مقر للإدارة، وموظفون لتتبع شؤون الطلبة.

ت‌- التنسيق مع أكاديميين، وباحثين؛ لإسعاف الطلبة.

ث‌- غير ذلك مما تدعو إليه الحاجة.

فهذا العمل مشروع جاد، وهو جار على قدم وساق؛ لإخراج الأكاديمية في هيئة تسعف طلبة العلم، مما يتطلب الصبر والتعاون.

والباب مفتوح أمام كل من يرغب في التعاون، أو يريد الإسهام في إخراج هذا المشروع إلى أرض الوجود.

الأكاديمية تشاركية وهي ملك للجميع، فالمرجو تظافر الجهود عبر:

 أ‌- نشر رابط المجموعة

ب‌- تقديم المقترحات

ت‌- استجلاب المعنيين بالأمر والممولين